Wednesday, October 11, 2006

لحظـة


لحظـة


قال لها أحبك ونظر في عينيها مباشرة.. عقد حاجبيه قليلا واستطرد:

إنت بتاعتي أنا وبس.. مفيش حاجة في الدنيا ولا قوة على الأرض ممكن تفرقنا.. تخيلي.. أنا وإنت مع بعض على طول.. البيت.. وعيالنا اللي هيكونوا شبهنا.. تخيلي لما تفتحي عينيكي الصبح فتلاقيني قدامك.. عينيا في عينيكي زي دلوقت.. أول حاجة الصبح..

اجفلت.. شردت.. في الحقيقة لم تعرف إن كان كلامه هذا جميل جدا، أم مخيف جدا!

39 comments:

Diyaa' said...

men elnazra el 2ola
gamel gdan
bs 7sb 5brt-ha m3ah aw 5brt-ha fy mwkf zy kda
bs tb3n msh kol swab3k zy b3daha w e7tmalat ele5tlaf akbr mn e7tmalat eltmasol
ana lya shrf elt3le2 3la elpost w hwa lesa nazl mn elforn...well done :)
t5aref syam :D
w salam

Ghada said...

هو فعلا لسة نازل.. أنا كنت باعمل ريفريش أشوف الصفحة لقيت تعليقك!

أنا متشكرة قوي :)!

Diyaa' said...

uw 3la eh !!

Anonymous said...

مش عارف ليه مش بحب كلمة أنتِ بتاعتي انا لوحدي بحس فيها كتير رغبة في السيطرة والتملك. بس ده ميمنعش أن الكلم بردو كله حب.
أعتقد أن الحب أحياناً كتيرة بيكون مخيف، بذات لما نكون لسه بنتعلم الحب.

Pianist said...

تفتكري انها لحظة مخيفة ليكي لوحدك؟
اعتقد لو انتي اللي بتقوليله الكلام ده هاتبقي برضه لحظة مخيفة بالنسبة له

حــلم said...

مخيف
صدقينى

Ghada said...

eyewitness:
اتفق معاك في إنها كلمة غريبة!

Pianist:
دي بس خطرت على بالي النهاردة الصبح..من باب تخاريف الصيام مش أكتر.. بس تفتكر إنها فعلا لحظة مخيفة له؟؟ أقصد للشخصية يعني؟؟.. مش عارفة..

حلم:
صادقة يا حبيبتي من غير حلفان :) !

Alexandra said...

مخيفة طبعا. في أجماع في الموضوع

Eman M said...

مخيفة، لأن طالع منها رائحة "الإمتلاك"

Dido's^^^ said...

تساؤل في محله يا غادة ... للأسف ده واقع مخيف
:(:(:(:(

محمد هشام عبيه said...

أيهما مخيف أكثر.. أن تكون عينيه في عينيها وصباحها هو صباحه وأولادهما يشبهان لهما جدا،..أم أن تكون عيون المرء وحيدة بلا خليل وأن يكون الصباح منزوع المشاركة والمؤانسة وألا يكون هناك أطفالا تقول بابا وماما؟!
بصدق ..تبدو كل الخيارات مرعبة!

شيماء زاهر said...

مش مخيفة يا غادة، ولو في خوف ده خوف الرفاهية، لو ينفع أقول كده

خوف من أيه؟ إلا إذا كان مثلا عينيه مرعبة، لونها زي القطط مثلا...أو عينه كانت واجعاه وحاطط مثلا كمادات شاي..:)

المهم صباحك فل:) و ياسمين..و جلاديولس..

Omar said...

هو المخيف انه ده يكون مجرد حس عارض وبداية ساذجة لعلاقة غير كدة خالص، لكن لو قدروا يمسكوا في اللحظة دي ويستعيدوها، ده يبقى حاجة حلوة خالص :-)

Anonymous said...

هل كان الحب قدرا محتوما
هل هو عذاب لطرف دون الأخر أو كلام وهمى خداع ظاهره الجمال

Dananeer said...

الخوف بيجى ساعات من ناك تفقد احساسك حتى بنفسك
تتعود على وجود عكاز يمشيك
الخوف بيكون ساعات من انك متقدرش تطير
و فى نفس الموقت زى ما قال محمد الخوف برضه انك متلاقيش نفسك فى يوم جوه عيون بنى ادم بيحبك

santakarim said...

مخيف جدا جدا .. مش علشان الامتلاك ، بس كمان أحساس "المصير اتحدد" ....
ونبى أنا ركبى بتخبط فى بعض ...

Ghada said...

Alexandra:
شرفتينا بالزيارة يا فندم :).. وقفت شوية قدام "طبعا" الواثقة بتاعتك :)!

Emo:
هي الريحه واصلة لحد عندك :)).. متهيألي إن الفرق شعره بين الامتلاك والحب، ومفيش ناس كتير بتاخد بالها من ده..

للأسف

Dido:
ربك يستر!

محمد:
الأكثر رعبا هو أن تبحث عن نفسك في عيون خاوية، فلا تجدها.. هذا من وجهة نظري..


Shaima:
يا بنبونة الموضوع بيكون أعقد من كده ساعات.. رفاهية؟.. إنتي ليه قارشة ملحة البنت كده :))!

صباحك تيلويب وأقحوان (أكتر وردتين بحبهم).. واحشاني..


Omar:
هو أنا اللي مت ولا وصلت للفلسفة! :)

Islam yousef:
مش عارفة!! بجد يعني..

Dananeer:
الخوف إنك متقدرش تمشي من غير عكازات! ده حقيقي يا بنتي..

Santakarim:
Lol
مكانش قصدي أخوفك! بس أعتقد إنك فهمتني كويس :)

شكسبير said...

!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!
!!!!!!!!
!!!!!!
!!!!
!!
aha

bye;Ghada

Paulo

saso said...

لا مخيف في كلمة كل يوم
مين يشوف لحظات ضعفك وعصبيتك واحتياجك ويأسك ...واول لحظة تفتحي فيها عنيكي
كل يوم
مهما كنتي بتحبية كلمة كل يوم.. بتخوفك

Anonymous said...

Hi Ghada,,
(i posted the same following comment as responce on ur comment in my blog)
I am so grateful to zou that you visited mz blog and made a comment. I am sorry that i respond so late, i was on a trip to another city.
You know, i was about to decide not to write anymore. but now i think i should try again. Do you understand my problem? i have thousands of Thoughts and millions of feelings,, i can tell People about them face to face but i donot have any patience for writing, do you have any idea about what i am telling now?

cat_eyes said...

اكيد كل يوم لما هيفتح عنية هيشوفك بعين تانية يعنى بئا ابتسامة شراسة وشعر منكوش ووش لسة متغسلش كدا يعنى دا الواقع
واكيد هينسى الكلام اللى كان بيتقال
اكيد فعلا هتكون لحظة مخيفة هههههههه
وبالمناسبة ان دا بردو هيحصل معاة بس مع الفرق والفرق هيكون فى راسو واضح واصلع وشكلو عجيب بردو
يعنى اظن ان الوضع هيكون مخيف لكلا الطرفين
بلالاضافة للعفاريت اللى هيخلفوهم اللى اكيد هيصحو من النوم نسخة من ابوهم وامهم زى ما اخينا الحبيب قال لحبيبتة سابقا ههههههههههههه

Geraldine said...

بتحسسيني بالقصور والضآلة كالعادة :)
تسلم القريحة..

Noran said...

حلم رائع ... المخيف هو الإستيقاظ منه ... المجيف أنه عمره ماهيتحقق .... بس حلم رائع

Gazzer said...

أكتر حاجة خوفتني موضوع عيالنا يبقوا شبهنا
دي تبقى أسوأ علامة الواحد يسيبها للتاريخ

لأ بجد الكلام فعلا مخيف
هو ينفع الواحد يطلع من أول سلّمة على السطوح على طول

دعاء غريب said...

لو بتحبيه
يبقي مش مخيف
بالعكس هيبقي اجمل حلم تحلمي وتسرحي بيه

ebnmorr said...

ِ"شك"

عرفت الكثير عن من ماتوا
فقط حين ماتوا
هناك اخرين انتظر انكشاف غشاوة شكي عن محبة مفزعة لهم ستودي بما بقي من عقلي حين يرحلون،
اكشفت أن الموت الشخصي (الحقيقة المطلقة) هو الحل الأمثل لانكشاف كل الحقائق
وحين اقتربت من الموت أدركت أن الحب فقط هو الطريق الأخر غير الموت
الان وأنا أتمنى أن تقرأ أمي تلك العبارات ، أمنية من يتمنى المعجزات
وأنتظر

أحس بالعجز وأحسدك لأنك بعد تستطيعين أن تحبي قبل أن تنظري لنفسك

أحسدك لأنك بعد لم تفسدي أي شيء

salateenoo said...

هوة يتهيألي الموضوع هيكون مخيف لو كانت عينيه حمرا :)

بجد بقى لو هوة قالها الكلام ده بالطريقة اللي انا متخيلها .. هيكون مخيف.. طريقة فيها حب التملك المبالغ فيه

Ghada said...

saso:
يا عيني عليكي :) !

عبد ربه التايه:
i commented in ur blog :)

geraldine:
ما عاش ولا كان! قصور وضآلة ايه بس! طب خلي حد تاني يقول الكلام ده :)

nouran:
الاستيقاظ مخيف بطعم الوحدة فعلا يا نور..

gazzer:
هذا إن استخدم المرء أسانسيراً! :)

دعاء غريب:
إيه الرومانسية دي يا بنتي :)

ebnmorr:

قرأت في ديوان "عماد البورجيني" عن الوردة التي أمعنت في الموت والذبول فازداد عطرها وجمالها..

أحيانا تأخذ الأمور معي هذا النحو.. وفي أحيان أخرى، أكتشف روعة الزهرة الجديدة التي وضعها "هو" لي بقلبي، فانشغل عن الموت بها ولا أخشى النظر إلى نفسي!

أخبر أمك بأنك تحبها اليوم.. تكور تحت قدميها كقط.. صدقني أخشى عليك ألا تشعر بهذا الدفء، وألا تختزنه للشتاءات الآتية
..

استمتعت بتعقيبك واسعدتني متابعتك :)

soltan:
عينه حمرا.. على فكرة لو عينه حمرا هيصعب عليا لإن ده معناه شغل زيادة وسهر وقله نوم وعدم راحة!

شفت كل حاجة ليها زاويتين إزاي :)

شكسبير said...

الكلام ده عن نفسك
انتى وحبيبك
ولا عن واحدة محتارة
عايزة تعرف راي الناس
!!!!!!!!!!!

عن نفسى الكلام ده عادى
ولا تملك ولا حاجه
زى ما الناس فاهمه
بس هما الرجاله كده بيبالغوا غى كلماتهم
لكن كله شهر بعد الجواز وتلاقى
بوزه شبرين
ولا فردة الجزمة الحريمى
بس يا غادة ادى كل الحكاية
!!!!!!!!!!
ولا انتى رايك ايه

محمد أبو زيد said...

مخييييييييييييييف طبعا

Zengy said...

مش عارف ليه فكرني البوست ده بمشهد في فيلم
Natural born killers
لما سكاجنيتي الظابط المكلف بالقبض علي الأتنين المجرمين اللي أنا مش فاكر أساميهم للأسف قتل البنت اللي كانت معاه في الفندق بعد ديالوج شبه ده كدا
و في برضه المشهد بتاع شويكار و أسمه أيه التاني ده اللي حاول يخنقها فيه

قولبة بقي
:))

Aoossa said...

كلهم بيقولوا كده
وبعد الزواج
يظهر وجه الحقيقه
ويطل بقبحه وبلادته
نصيحه
أسمعى من هنا و طلعى من الودن التانيه
و قولى أن شألله

foaa said...

متفقة مع الجميع ان كله بيتغير بعد الجواز
بس تفتكروا لو مقلش كدة قبل الجواز
هيكون امتى ياعنى ؟
و لما تزهق منه كدة و من العيشة مش بردة كلام زى ده لما تفتكره يخليها تستحمل معاه؟
انا شايفة انه عادى بس هى البنات كدة بتخاف من التملك عموما و لو ان طبيعة المرأة غير كدة
بس حلوة يا غادة
احلى حاجةفيكى يا غادة انك بتكتبى الى يخلى كل واحد يعيش فيه مع نفسه و دماغه هو مش شىء احادى الزاويه للجميع
نهارك عسل
وفاء

شكسبير said...

عديها يا ماما غادة
تسمحيلى اقولك يا ماما
المقامات محفوظة برضه
...........
كان فيه سؤال محيرنى
بتقولى انك كاتبة وصحفية
ممكن اعرف فين
معلش اصل انا متطفل حبتين
..........

Alexandra said...

عارفة؟ طبعا بتاعتي واثقة لأن عنيني كانت في عينه وسمعتها وحسيتها حلوة قوي لغاية ما أتجسدت فهربت بجلدي مع اكبر قدر من الخسائر

Ghada said...

الأب الروحي:
الكلام ده لا عن نفسي ولا عن واحدة عاوزة تعرف رأي الناس.. خطر في بالي مش أكتر!
بعدين "ماما" ده إيه .. خير يعني؟!!


محمد ابو زيد:
فكرتني بنكتة الجيلي والتلاجة.. لأ أنا هاشرب بس ! :))


zengy:
أنا كمان مش عارفة ليه حسيت إني عاوزة اتفرج على الفيلم ده :) ! ماشفتوش للأسف..

أوسة:
هو الموضوع قبل الجواز كمان غريب الصراحة.. الحق يقال يعني..


Foa:
ما يقولش خالص الحقيقة :) !
بالمناسبة.. مش باعترف ابدا وبتاتا ونهائيا بالكلام اللي من نوعية طبيعة المرأة والبتجان المخلل..
أو الرجالة كلهم مش عارف بطيخ إيه..

باتعامل مع كل بني آدم كحالة فردية نادرة.. استحالة التراكيب البشرية المعقدة ثلاثية الأبعاد دي تتعمم وتتصنف تحت عنواين فرعية..

احم.. مش عارفة أنا اتحمقت ليه ! :))
نهارك قشطة بمربى عنب أحمر :).. صيام بقى!


alexandra:
مش عارفة أقول لك إيه.. بس بطريقة ما حسيت بده من غير ما تقولي.. يمكن عشان كده وقفت قدام "طبعا"..

عارفة؟ باحس دايما إن الاستمرار بيتطلب درجات عالية قوي من الاحتواء ومن الأعصاب والشجاعة.. من تحمل ثورات الطرف الآخر وغضبه وملله ونوبات اليأس اللي بتهدد كل حاجة.. ومن تقبل الفكرة المصيرية دي في المقام الأول.. الموضوع مش سهل!

بس الأزمة الحقيقية فعلا لما لحظة خوف تضيع حاجة جميلة قوي كده.. حاسة بيكي قوي..

شكسبير said...

ولا يهمك فيه قانون خلع
!!!!!!!!!

shaimaa said...

mo7'eef 2wii..hya lw 7kto l7d hefr7lha 2wii w
mesh he2dr ytfhm elro3b eli hya 3yshah gwaha
7lwa 2wii

tweeengl said...

fa3aln el 7'atar dah men akwa el 7'watar ely 2rtha la2an fyha klaaaaaam kter awy wara el kalm ....