Wednesday, February 14, 2007

في مساحة باتساع قلبي..

في مساحة باتساع قلبي..

في يدي مفتاح بيتي الجديد، وفي قلبي البسملة والمعوذتين. أمنع نفسي من الجري نحوه بصعوبة، وأحاول تذكير نفسي لسبب هذه الزيارة. "الكهرباء.. تأكدي من أن المقابس في الأماكن التي تحتاجينها، وإن أردتي المزيد ضعي علامات على الحوائط بالقلم الرصاص" حاضر "تأكدي من أن جميع الصنابير تعمل، ومن الصرف بالمرة". حاضر حاضر..

لا أستطيع صبرا، ولا أرغب في انتظار المصعد، لكني أفعل حتى لا يلومني من سيصبحون الجيران على قفزي على درجات السلم. ترتعش أصابعي محاولة فتح الباب، مرة والثانية و.. بسم الله الرحمن الرحيم. أدور بنظري في الشقة الخالية وأسعد للشمس التي تصبح على المكان. صباح الخير أنت الأخرى يا شمس.. كيف حالك اليوم؟ وكيف حال هذه الغرف الوحيدة؟ هل تشتاقنا كما نشتاق لها؟ أخبريني..

أعود مرة أخرى للتفكير، وأحاول التركيز "الأسلاك.. السقف.. المقابس".. أول مرة أرى فيها هذا الجزء من الحائط.. المطبخ ليس واسعا جدا.. أتذكر أنني لم أشتري الملاعق أو السكاكين بعد، وأنني لازلت لا أعرف كيفية عمل عدد كبير من الأصناف.. البسبوسة مثلا أو ورق العنب أو المكرونة بالبشاميل التي يحبها.. ألوم نفسي ثم تدور رأسي بحسابات تثبت فشلها بعد فترة كالعادة في محاولة لتحديد المبلغ الذي أحتاجه لشراء أدوات المطبخ المتبقية..

أخرج من المطبخ دون أن أتأكد من القوابس أو من صرف الصنبور..

أدخل غرفة أخرى وأحاول تخيل شكل المكتبة التي نحتاجها وأبتسم.. هل تذكر أنها أول غرفة تحدثنا عنها؟ وأن أول قطعة أثاث فكرنا فيها كانت كرسي هزاز لقراءة الحواديت؟ ترى ماذا ستكون أول رواية نقرأها هنا؟ وهل سنقرأها سويا أم ستقرأها لي؟ أكتب في مفكرتي أننا لازلنا نحتاج لرؤية تصاميم لمكتبات ولمعرفة تكلفتها..

أترك الغرفة دون التحقق من المقابس.. وأذهب للغرفة الأخرى..

مهووسة أنا بالأماكن، وبي اشتياق لمساحة تقبلنا كما نحن.. في لحظات الفرح واليأس والضعف والقوة.. واليقين والضياع.. مساحة تشبهنا على اختلافاتنا.. واسعة كقلبي ودافئة كحضنك..

تغضب مني، عندما أقطع كلامك، لأتحدث عن أدوات المطبخ والأخشاب والمرايا.. لكنني لا أراها سوى خطوات نحوك.. فكل الطرق تؤدي إليك وكل السفن ترسو على مرافئك..

تذكري " الأسلاك.. السقف.. المقابس.. الصنابير"..
اتنهد.. وأنفض عن الأفكار عن رأسي.. أتأكد من كل شيء وأدون ملاحظاتي.. وقبل أن أغادر.. أشعر بأن المكان اتسع عن ذي قبل.. تصلني رسالة قصيرة منك.. أتمتم لنفسي بـ"إن شاء الله" ثم أغلق الباب..

40 comments:

Anonymous said...

ألف مبروك يا غادة .. ربنا يبارك لكوا فيها و يجعل قدمها قدم السعد و الخير عليكوا يا رب إن شاء الله

Eve said...

لازم يكون فيه مطرح للكنبة. القعدة ما تحلاش من غير كنبة تساع هو وهي. عشان تحط راسها على كتفه وتغنيله:
je suis malaaaadeuuu ;)

mohamed said...

الرائعة غادة
ربنا يبارك ,
ما زالت كتابتك ساحرة ببساطتها
و مازالت ما تضعية من صور غاية فى البساطة و العمق و الجمال
ربنا يبارك
ربنا يبارك
ربنا يبارك
و احلمى على قدر ما تستطيعين
و انظرى الى الواقع بقلب مفتوح

فالواقع سيصبح ماضى
و الماضى شئ جميل

:))))))

Hamed Ibrahim said...

جميلة
بحب النسا اللي بتنقل أدق التفاصيل دي
!

Heba Elmansoury said...

وصفك للأفكار جميل أوى ياغاده! حسستينى قدايه دماغك فيها مليون حاجه.. وقد ايه الواقع بيخانق الخيال.. وقد ايه الماديه بتناكف ف الرومانسيه.. ربنا يباركلك ياغاده.. وماتنسيناش ف شربات الفرح.. وعقبالى أنا كمان.. قولى يارب

karakib said...

:)
تذكري " الأسلاك.. السقف.. المقابس.. الصنابير"..
:)

sarah la tulipe rose said...

غادة
اولا مبروك ..انشاء الله الشقة تكون اجمل عش زوجية سعيد و يارب تشوفي فيها اسعد ايامك
بالنسبة للمساحة فانت قلتي ان المساحة باتساع قلبك يبقي كدة دي مش شقة غالبا بقت في اتساع ميدان الحجاز! انا كنت باروح مع اختي و هي بتجهز شقتها و عرفت مواضيع الاقباس و الكلام الكبير دة ! ربنا معاكي هي متعبة بس متهيألي تعبها راحة ..صح؟:)
عارفة فعلا الواحد بقلبه و احساسه ممكن يخلي متر واحد باتساع مجرة كاملة الي بيدي الاتساع فعلا احساسك بالاتساع
يا رب توسع كمان و كمان و مبروك يا غادة:)

Dananeer said...

:)

KING TOOOT said...

أربع حيطان حرير و السقف ع التوب شال
على كتف الزمان بيغني يقول موّال
عن بنت و ولد يحكي حدوتة مش ملتوته
في عنيه ست البنات وهو ، في عنيها سيد الرجال
KING TOOOT

أميرة البلطجية said...

ربنا يباركلكم فيها ويملهالكوا فرحة وسعادة

Mohamed A. Ghaffar said...

أنشاء الله

ladieskiller said...

إيه دة هو أنا ربنا بيحبنى قوى كده..أنا دعيتلك البوست إلى فات وكنج توت رد عليه وقالى عاوزيين نفرح فى غاده..وادى الشقه اهيه ربنا يوفقك يا غاده بجد أتمنالك كل خير...ونحن السابقون وانتم اللاحقون!!!وياريت تبقى تتأكدى من المقابس المره الجايه
..

أحمد عمار said...

بيكو الأماكن تتسع وتصير براح
يخلا الصباح
تعلا الموسيقى الدافية في حضن الغناوي تضمكم..
صوت الحكاوي يلمكم..
يا فرحكم..
يسعدكم المولى ويجمع شملكم..

حـدوتـة said...

ألف مبروك يا غادة :))) ربنا يجعلها قدم السعد عليكو إن شاء الله :)) حضن جامد لحد ما أشوفك

dandana said...

مبروك.....

The Eyewitness said...

أنا بفرح لما بشوف حب حقيقي...أنا فعلاً فرحان ليكو وفرحان لمجرد مشاهدتي لهذا الحب الرائع

معاذ رياض said...

كرسي هزاز لقراءة الحواديت ؟

كده عينك حاتوجعك يا بنتي

:-)

R.R said...

الله الله
جميله يا غاده
والله وانا قعده اقرى كنت حاسه بفرحتك
وصفتى مشاعرك ببساطه ورقه
بس السؤال
هى الرساله كانت بتقول ايه(:
ربنا يبارك لكما ويجمع بينكما فى الخير
متنسيش السكاكين والاكياس البلاستيك
خدى كل احتياطك

Dido's^^^ said...

يختي عليكم يا غادة
ربنا يوفقكم
و يديم الفرحة اللي باينة في كلامك دي
و أؤيد كلام
eve ..
الكنبة مهمة مووووت

مبروك مقدماً يــا قمر

hebaz said...

مبروك:)
ربنا يجعلها قدم سعد و خير و تملؤا أركانها بالضحكات و الكثير من الذكريات

yamen said...

مبروك

و هو يعرف الباقي

حسام said...

مبروك مبروك :)))

Abu Doha said...

أتابع كتاباتك و هه أول مرة أعلق عليها
لديك حس مرهف و قوة ملاحظة أحسدك عليها
ما زاد إعجابى مؤخرا هى تلك الرسومات التى البسيطة المعبرة التى تستخدمينها
هل هى من ابداعك؟

Eman M said...

فكرتينى بأيام ما كنت بجهز شقتى برضه، كانت أيام جميلة أوى، و دلوقتى أحلى طبعاَ
أتمنى لكى الأحلى :)

Rose said...

مبروك يا غادة
بس عاوزة اقولك يا بنتي ان حاجات المطبخ بتتكلف كتير .. كتير موت
على فكرة: مش ضروري تتعلمي كل الحاجات قبل الجواز.. لما تتجوزي هتلاقي نفسك مبدعة في المطبخ من غير ما تحسي
مبروك يا جميلة

KING TOOOT said...

غادة
بعد إذنك أنا مررت لك تاج على مدونتي لو تسمحي تدخلي عندي تاخديه
KING TOOOT

سامية said...

الله الله الله! إيه الحاجات الجميلة دي والأخبار الجميلة دي :))

ألف مبروك يا غادة.. ربنا يسعدك ويرفح قلبك دايما

:)

سامية said...

نسيت أقول لك ان العنوان عبقري!!!

farida said...

جميله جدا

ان كانت واقعيه
فألف الف مبروك

اسلوبك يجعلني مستمتعه و انا أقرأ لك.
تهنئتي و تحياتي

ذكرتيني بالذي مضى
:)

Ghada said...

anonymous:
آمين :))
متشكرة قوي ربنا يخليك

evoz:
قلبك اسوييييد :))
خلتيني جديا بافكر في الكنبة.. ممكن كنبة هزازة عشان
double the pleasure w keda lol
:D

mohamed:
أنا مش عارفة أقول حاجة!
لساني معقود بجد!
:)

hamed ibrahim:
أكيد قصدك "الناس" مش كده؟!
:))

heba elmansoury:
آه يا بنتي ده صراع.. الشطارة إنك متخليش المادية تأثر على المشاعر
(عارفة إن فيه شخص واحد مش هايقتنع!.. احم.. عديهالي المرة دي!)

Karakib:
حاضر حاضر :))
شفت "المقابس دي" :D

سارة وردة التيوليب:
الله يبارك فيكي ده أولا..
ثانيا بقى أنا كده هاصدق الكلام الجميل ده، ومش هيكون كويس!
جميل إنك كني بتساعدي أختك.. الموضوع مجهد فعلا يا سارة.. يعني مش تعبها راحة قوي!
lol
منوراني بتعليقاتك وبحضورك الجميل ده :))

dananeer:
:) :)

Ghada said...

king toot:
ومين غيرك يفتينا ف الموضوع ده.. ربنا يسعد أيامكم :)

أميرة البلطجية:
الله يخليكي :) آمين

mohamed a. ghafar:
إن شاء الله :)))

ladieskiller:
شفت.. لقد استجابت لك دعوة السماء وكده.. ادعيلنا بالفرح بقى.. :)

أحمد عمار:
قلبي!
كلامك بيأثر فيا بعنف يا أستاذ أحمد..
حامد بيسلم عليك وبيشكرك على التعليق الجميل ده :))

حدوتتي:
الله يبارك فيكي يا قمر :))
*60 تفعييييص*
:)

danadana:
الله يبارك فيكي

the eyewitness:
أنا اللي فرحانة بالتعليق ده..
ربنا يسعدك :)

معاذ رياض:
lol
تصدق عمري ما فكرت في ده!

r.r.:
الرسالة كانت بتقول.. بتقول.. بتقول كل خير إن شاء الله!
:))
ماعتقدش إني هاحتاج سكاكين وأكياس بلاستيك.. بعد الشررررر :))

didoz:
طالما إنتو الاتنين أصريتوا على موضوع الكنبة :)))
يخليكي ليا يا جميلة

hebaz:
آميــــن :)

yamen:
الله يبارك فيك
وهسأله!
:))

حسام:
الله يبارك فيك يا حسام .. ادعيلنا :))

Ghada said...

abu doha
الحقيقة كنت أتمنى إن الرسوم دي تكون بتاعتي.. بس هي من موقع كروت كده عاجبني قوي :)وعاجبني أكتر لأنه لايق جدا على اللي باكتبه..
سعيدة بمرورك ويديم الود :)

eman m:
اعتبر ده وعد! :))
ادعيلي يا ايمو

rose:
على يدددي! والواحد كان فاكر إن الموضوع بسيط.. ربنا يقوينا
أنا ساعات باخترع في المطبخ.. وبتطلع حاجات حلوة.. طب حتى اسأليه :)!

king tooot:
من عينيا.. إن شاء الله أجاوبه في أقرب فرصة

سمسمة:
الله يبارك فيكي يا جميلة يا غالية :)
عجبك العنوان بجد؟ :)) ده شرف ليا والله.. منوراني
*huggaya*

farida:
الله يبارك فيكي يا فندم :))
وإن كان على الأسلوب.. فده من بعض ما عندكم فعلا :))
ربنا يسعد أيامك دايما :)

R.R said...

والله بهزر اوعى تزعلى
اى نعم احنا منعرفش بعض معرفه شخصيه بس قرايت كتاباتك مديانى احساس انك تتقبلى الهزار

وثم انتى ليه حسبتيها كده انا كنت اقصد سكاكين واكياس علشان السندوتشات بتاعت الحلوين السغنتتين
:)
الف مبروك مره تانيه

Geraldine said...

عروستنا الحلوة..
يا نيسانة (ده اسم وردة) حلوة..
يا مشوار.. من دار لدار..
يا حلوة..
تتبارك احجار البيت.. تتبارك العتبة..
كوني قمح وسكر..
كوني ورد وعنبر..
وقنديل الزوار.. اللي متوّج بالنار..
يا حلوة..
كبرو زهور البساتين.. ومتل الكلمة كبرتي..
وحليتي بين الحلوين.. ولعريسك صرتي..
عالحب اتلاقيتو..
وعمرك.. قصة بيتو..
ودار الهوا دار.. من دار لدار..
يا حلوة...:)

(دي فيروز طبعًا اللي غنت.. بس أنا اللي بقول;) ربنا يباركلكو يا رب )

كرانيش said...

الف مبرووووووووك
عقبال ماتجيبى بنوته حلوه وتبقى بلوجرايه برضو
وتكتبى عنها بوست طويل جدا
لولولو لييييييييي
دى زغروته على فكره

Moia said...

الف مبروك يا قمر ربنا يهنيكوا يا رب :))

Ghada said...

r.r.:
يا بنتي مانا عارفة إنك بتهزري.. إنتي مش شايفة إن ردي كان مليان ابتسامات ولا إيه :))

الله يبارك فيكي :))

geraldine:
بصي إنتي تبعتيهالي ع الميل زي الشاطرة كده :))
يسلم ذوقك يا داليا :)

كرانيش:
ده أنا مش هاكتب بوست.. ده أنا كنت أعمل لها بلوج.. ولا اشتري لها هوست شخصيا :)))
الله يبارك فيكي يا بنتي :))

moia:
يبارك فيكي إنتي يا جميلة :)) آمين وعقبالك كده :)

hussein said...

السلام عليكم
تفتكري المساحة دي حتساع ايه ولا ايه الاوجاع كتير قووووووووي ياغادة اكبر من مساحة الكون اللي بيسع الجسم اللي بيسع القلب
جميل ان النفس تلاقي جنب تتسند عليه وتاخد منه وتديله ويتعادلوا ويسيبوا بعض صافيين لكن
واااااه من كلمة لكن دي
من فتح عيوني علي الدنيا لحد ما اغمضها مش شايف حاجه ترد الروح
كلامك
حلو
لكن ورجعنا تاني لكلمة لكن
كان نفسي يكون حيطه اتسند جنبها
ياتري حلاقي مساحة فعلا
ياتري

Anonymous said...

السلام عليكم
تفتكري المساحة دي حتساع ايه ولا ايه الاوجاع كتير قووووووووي ياغادة اكبر من مساحة الكون اللي بيسع الجسم اللي بيسع القلب
جميل ان النفس تلاقي جنب تتسند عليه وتاخد منه وتديله ويتعادلوا ويسيبوا بعض صافيين لكن
واااااه من كلمة لكن دي
من فتح عيوني علي الدنيا لحد ما اغمضها مش شايف حاجه ترد الروح
كلامك
حلو
لكن ورجعنا تاني لكلمة لكن
كان نفسي يكون حيطه اتسند جنبها
ياتري حلاقي مساحة فعلا
ياتري

Mashimaro16 said...

انتى عارفه
انتى عامله زيى اوى
او انا عامله زيك اوى
برده فى نفس المرحله بنفس التفكير اول ما بروح الشقه بتاعتى
وبرده حاليا فى الكهربا والسقف والكرانيش والسباكه
:) حتى البانيو اتركب خلاص والشقه نوررررررررررررررررررررت :)

مبروك يا جميل
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى الخير