Saturday, June 05, 2010

وتتلاقي الوشوش مرتين


شفتك النهاردة في نفس الشارع بعد عشرين سنة..
عرفتك على طول.. من مشيتك.. وتدويرة وشك.. وصوابعك الطويلة الرفيعة..

حاجة جوايا خليتني أبص ناحيتك كأني كنت حاسة إني هاشوفك..أنا أصلا بقالي كام يوم بافكر فيك أصلي كنت باقلب في الصور القديمة ولقيت صورة لينا سوا.. شفتك..حسيت إن ربنا بيكافئني على كام يوم تفكير فيك.. شفتك.. فروة راسي نملت! ارتبكت وحسيت كإني رجعت بنت في ثانوي تاني..

إنت كمان شفتني..ثبتت نظرك عليا ثواني.. عينيك الواسعة العميقة الغامقة دي اخترقتني.. انصهرت أنا.. ابتسمت نص ابتسامة كإني باقولك أيوة أنا! ازيك؟ عامل ايه؟ بتشتغل فين؟ اتجوزت؟ خلفت؟ مبسوط؟ نفسي تكون مبسوط..مراتك حلوة؟!

بس إنت على الأرجح معرفتنيش.. دورت وشك بسرعة وكملت طريقك.. يمكن عشان أنا تخنت شوية.. واتحجبت.. ويمكن كمان عشان كنت جاره العيال ورايا وشايلة أكياس الخضار.. بقى عندي ولدين وبنت.. اللي انت شفتهم معايا دول كانوا الولدين التوأم .. أما البنت فكنت سايباها عند ماما لحد ماجيب الولاد من المدرسة.. فاكر إنت ماما طبعا لما كانت بتقفشنا بنتكلم على التليفون بالساعات..

يعني.. أكيد مش دي آخر صورة فاكرها عني..معذور لو معرفتنيش.. بس إنت على فكرة شكلك زي ما هو..

يا ترى لسه بتحب المزيكا الحلوة؟ ولا دقنك اللي طولت دي منعتك من سماعها؟
يا ترى لسه فاكر رقم تيلفوني؟ أنا لسه حافظة رقمك على فكرة.. تحب اسمعهولك؟
يا ترى عملت ايه في الكتب اللي قريناها سوا؟ أنا سبتها ف البيت القديم.. جوزي ما بيحبش الكتب.. بيقول عليها بتكركب الدنيا وتلم التراب..

أنا كمان معادش عندي وقت.. ما بين الواد علاء وأيمن وسارة وجوزي والطبيخ والشغل.. يا دوبك أقرا سورة الكهف يوم الجمعة..
أصلها بتحمي البيت من الشيطان وبتطرد العفاريت.

عفاريت؟ فاكر لما قلت لك إن ماما بتقول على الأغاني اللي كنا بنسمعها عفاريت..هيهيهي.. طب أعمل ايه؟ ما هي اللي طالعالي من زمن نجاة الصغيرة وعبد الحليم.. ما استوعبتش أبدا إن يكون فيه أغنية اسمها

Scream
تلات ارباعها صريخ.. أعمل ايه ما هو ذنبك إنك عرفتني ع المزيكا العنيفة دي.. بس أنا كمان عرفتك على إذاعة البرنامج الأوروبي أيام برنامج هالة حشيش.. إنت عارف إني كلمتها مرة واهديت لك أغنية بعد ما موضوعنا خلص؟ أكيد ما سمعتهاش.. لإنك أكيد كنت هاتعيد التفكير في كل حاجة كانت بيننا بشكل مختلف..أنا حتى سجلت المكالمة على شريط بس مش عارفة ليه!

مممم... وأنا اللي عملت نفسي جدعة وقلت كل حاجة بيننا خلصت خصوصا لما عزلنا وركبنا تليفون جديد في البيت الجديد.. ما كلمتكش ولا قلتلك على مكاني ورقمي الجديد في الدنيا.. حصنت نفسي جامد من فكرة إني اشوفك أو اسمع صوتك وقلت انتهينا.. أمال ليه اتلخبطت كده لما شفتك النهاردة وبعد عشرين سنة؟

أصلا أصلا.. أكيد إنت مش إنت ولا أنا أنا.. الوقت بيغير.. أكيد إنت بقيت شخصية كريهة جدا..وأكيد صوتك مبقاش حنين وبقى خشن كده ووحش .. حتى صوابعك الرفيعة اللي كنت باحبها أكيد لو أنا دققت فيها هلاقيها تخنت حبة.. أنا حتى لو شفتك في الشارع مرة تانية كمان عشرين سنة ممكن يعني.. ممكن أدور وشي الناحية التانية أصلا..



26 comments:

هبة المنصورى said...

مش عايزه عشرين سنة تغير الناس يا غاده
طب أنا باقرالك من سنتين وحاسه إن الأسلوب اتغير جداً
وكمان أنا اتغيرت برضه
فأنا معاها لو ودت وشها الناحية التانيه أو هو اللي عمل كده.. اللقاءات التانيه مابتبقاش لطيفه أبداً
وحتى لو الواحد اتظاهر بإنه ياااه وفينك من زمان والكلام ده بتلاقي فجوة رهيبة والكلام خلصان
عموماً تدوينة جايه ف وقتها.. كنت امبارح بس بارتب ف مكتبتي ولقيت حاجات كتير هتشدني لورا .. صور على ورق وكروت وهدايا صغنتوته وقررت ألمها ف شنطة كبيرة وأفضي مكان لحاجات باستخدمها اليومين دول وبس

Manar said...

مش عارفة ليه وانا بقراها
كنت ببتسم أوى كده
جميلة

nonna said...

tab da kan ba3d 3eshren sana ya 3'adaw mday2a en da 7asal, omal lw kan b3d esbo3een bs konty ht2oly eih !!!

همسات دافئه said...

بثبث بجد اكتر من رائعه انتي وصفتي مشاعرنا بجد لما بنشوف حب الطفوله بعد سنين الله عليكي يا اديبه
لايك لايك بجد

صدفه بعضيشي said...

i just love it as usual

Ghada said...

ممم.. يبدو إن فيه سوء تفاهم..
دي مش مدونة بثينة.. هي حطت اللينك على الفيس بوك يا همسات دافئة
عموما مبسوطة إن التدوينة عجبتك
والله ما بتفرق معانا الاسماء :)

عـلا - من غـزة said...

انا كمان كنت بقرأ وانا ببتسم .. انا حتى كنت ببتسم ابتسامة مسموعة :))

رايقة كتير وناعمة هالتدوينة :))

يــوم جــديد said...

أنا أصلا
ضحكت على نفسي وقلت لها خلاص كل حاجة انتهت

لكن مقدرتش ماشوفش صورنا أيام ثانوي بعد ما بقى عندي 3 عيال
ومقدرتش ما اعتبرش شوفتك مكافأة من ربنا
ومقدرتش امنع فروة راسي من انها تنمل
(جديد التعبير دا عليكي يا غادة )

أصلا أساسا
مقدرتش أنساك

أنا أصلا أصلا
لسه بحب فيك أيامي
لأنك حب الطفولة

وحشتني كتاباتك يا أم تميم
(وش بيغمز عشان فاكرة كلمة يبترني)
فاكرة؟

د. إيمان مكاوي.. أم البنين said...

ولما تتلاقى الوشوش مرتين ما بتبقاش هي نفش الوشوش ....بتبقى شيء تاني
تحياتي لقلمك

أبو كريم said...

مدام غاده ( أم تميم) والله أسعد بقرائه تدويناتك التى أدخلتنى عامل المدونات الذى لم أسلاه حتى الأن


- قد تتلاقى الوشوش بعد 20 عاما من النسيان والفرقه ولا تتعارف.... جائز!!! ولكن الحديث الذى تتلاقاه الأذن عمن نسيناهم دائما ما يحملنا الا اجمل ذكرياتنا معهم ولذلك قلتها قديما.... قد ننسى الحب ولكن أبدا لن ننسى من أحببنا


تحياتى لك ولما خطه قلمك
أبو كريم ( بهاء سابقا)

Anonymous said...

حقيقي رائعه وعبرت عن حاجات كتيره جوايا
وحقيقي انا بتمنى اللقاء الثاني بس بالنسبه ليا ما كنش حب طفوله هو كان حب فتره النضوج بالنسبه ليا وكمان كان الحب الاول
بس يا ترى هعمل ايه لو حصل ؟؟؟؟

meero said...

عنوان التدوينة بس خلى عمر خبرت يجري من دماغي لودني لإحساسي .. متهيألي هي محنيتلوش هو، يمكن تكون حنت لإحساسها القديم .. عارفاها أنا تنمبلة الراس ونص الابتسامة دي

Eman M said...

Fe el ghaleb, deh qeset kol bent w kol walad :)
amazing ya ghada

صاحبة الواحة said...

الناس اللي بنفقدهم فى مرحلة معينه من حياتنا وخاصة لو كانوامرتبطين باحلي ذكريات واحلام عشناهاوحلمناها زمان ويمكن نفضل عايشين عليها العمر كله دايما بيفضلوا فى اذهانا زي ما كانوا زمان ما بيتغيروش وهى ده اجمل حاجة فى الذكريات ده عشان كده بنعيش عليها وتفضل بالنسبة لنا زي نسمة صيف حلوة ترطب حر الايام عشان كده لازم يفضلوا صورة فى خيالنا ما ولازم احنا فعلا اللى نهرب من اللقاء الثانى

dr-mahmoud said...

تحية رقيقة جدا على التدوينة فوق الروعة
رجعت الواحد لزكريات جميلة جدا
فعلا اول حب الواحد بيبقى دايما عاوز يشوفة باستمرار مهما كان فى خلاف
مرسى مرة تانية على رسم الابتسامة الحانية على وجوة ناس كتير وانا واحد منهم

Anonymous said...

نكأت الجراح

لكن كالعادة

رائعة

EL pRiNcEssA said...

جميلة اوي
واحساسها عالي جدا
بحس ان ده الطبيعي اللي بيحصل بين الناس علي فكرة
يعني مش جديد
الجديد تعبيرك عنه
واخر كلامك اللي ختمتيه بأصلا
عشان انا زيك اصلا

barah said...

عارفه كل كلمه كتباها وحساها سعات أأقول ياريت أشوفه وسعات أأقول بلاش هعمل إيه لو لقيته جارر وراه مراته هفضل حفظه شكله زى آخر مره شوفته فيها وسمعت صوته فيها ومش عايزه الصوره دى تتغير كلامك جمييييييييل أوى ياغاده

شيرين سامي said...

أسلوبك رائع و الحكايه دي بتلمس ناس كتير.

Amr Hassan said...

مرور الزمن حاجة محزنة اوي.

عاشقه وبدوب ف حبيبي said...

بجد رائع البوست ده انا اول مرة ادخل هنا التدونيه بتاعتك تحفه وجامده جدا عجبنى اوى اسلوبك ف سرد الموضوع وانتقائك لكلماتك بجد تسلم اديكى على الكلمات التحفه ديه ويارب ديما للامام وبتوفيق تقبلي مرور.انا منه ودى مدونتى يا ريت تشرفينى بزيرتك ليهاhttp://a7iab7obk.blogspot.com/

Anonymous said...

love it:):D

Anonymous said...

انا كمان فى حد نفسى اشوفه، اتاثرت بكلامك

عصفور طل من الشباك said...

مش عارفة أقول إيه غير إنها فكرتني بأغنية فيروز الجميلة والحساسة أوي

كيفك إنت؟

Mahi said...

انا قريت كتابك أما هذه فرقصتي أنا... بس عمري ما شفت المدونة... النهاردة بس حسيت اني مخنوقة أوي ومحتاجة كتاب يهون عليا فتحت كتابك وقريته وقررت أني أشوف المدونة بتاعتك... قريت شوية واستوقفتني "وتتلاقى الوشوش مرتين" انا في الحالة دي دلوقتي بالظبط في الحالة دي... وعارفة ومتأكدة أن بعد عشرين سنة حيحصلي نفس الموقف دا ومش حقدر أمسك نفسي.... أشكرك أوي على كتاباتك.. اشكركك على مشاركتك في حزني الدفين بكتاب اللي بحسه بيكلم قلبي

Anonymous said...

بعد قراءة سريعة ونفس عميق ولحظة تفكير وابتسامة عايزه أقولك
I like it awiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii :)